أنت هنا

 

يأتي برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين ضمن تطلعات الجامعة في تحقيق هدفها الاستراتيجي لتعزيز قدرات الخريجين من خلال استحداث هذا البرنامج ورعاية طلبته وذلك لزيادة دوافعهم المعرفية والسلوكية والوجدانية والإبداعية من خلال تقديم مجموعة من البرامج المناسبة وفق أحدث الدراسات العالمية في هذا الشأن.

وتولي حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه وفق رؤية 2030 وضمن توجهاتها عناية خاصة بالطلبة المتفوقين والموهوبين وذلك بالرعاية لهذه الفئة المميزة بما يتلاءم مع قدراتهم ذلك أنهم ثروة وطنية حقيقية غير قابلة للتعويض أو الاستبدال للنهوض بهذا الوطن وكل مامن شأنه رفعة مكانته العالمية في شتى المجالات ليواكب السباق العالمي نحوالريادة والتميز وفق أحدث الطرق العلمية والتقنية.

إن العناية الخاصة بفئة الطلبة المتفوقين أكاديمياً تأتي كأحد المبادرات الاستراتيجية للجامعة حيث يتم تهيئتهم ليكونوا قادة المستقبل ونواة للكفاءات العلمية المتميزة، وكذلك تقديم الدعم لفئة الطلبة الموهوبين لصقل واستثمار طاقاتهم وقدراتهم بالشكل الأمثل، ومن ثم فإن هذه الرعاية الاستثنائية تأتي لطلبة هاتين الفئتين لتوفير البيئة التعليمية والعملية المناسبة لتطلعاتهم وتوجهات أهداف الإنجاز لديهم،، إضافةً إلى الإرتقاء بالإنتاج الإبداعي والبحثي ومجالات الموهبة للجامعة، وصولاً بها إلى مصاف الجامعات العالمية المرموقة.

تم إعداد البرنامج على شكل مسارين رئيسين أحدهما يتناول تقديم الرعاية لفئة الطلبة المتفوقين أكاديمياً والآخر يتناول تقديم عناية خاصة لفئة الطلبة الموهوبين، ويمكن أن يبدأ كل مسارمن السنة الاولى المشتركة ويستمر الطالب حتى مرحلة تخرجه، إضافةً إلى وجود مسارين أخرين مساندين تحت مسمى "مسار التلمذة" و "مسار مستمري التفوق".

 

مدير برنامج الطلبة المتفوقين والموهوبين

وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية

د. تركي بن خلوفة أحمد عسيري