أنت هنا

التدريب التطبيقي للطلبة المتفوقين بجامعة الملك سعود

في ضوء رؤية المملكة 2030 والتي تتمثل في تحقيق الدور الريادي في تأهيل افراد المجتمع، رجالاً ونساء،ً لكي يساهموا بأفضل ما لديهم من قدرات، من خلال التركيز على التدريب المستمر الذي يزوّد أبناء الوطن بالمهارات التي يحتاجونها، وانسجاماً مع رؤية جامعة الملك سعود  القائمة على الريادة، يسعى هذا البرنامج الى المساهمة في تحقيق تلك الرؤى من خلال إتاحة الفرصة أمام الطلاب  من جميع التخصصات للإنخراط في بيئة العمل الحقيقية عن طريق الحاقهم بجهات تدريب منتقاه بدقة وعناية من كلا القطاعين: العام والخاص، وذلك لإعدادهم وتأهيلهم  تأهيلاً عالياً  عبر اكسابه جميع ما يحتاجه من مهارات لتسهيل اندماجه في سوق العمل مستقبلا، كما يحرص البرنامج جاهداً على تحقيق أقصى درجات المواءمة بين مهارات الطلاب وما يضعه سوق العمل من شروط ومتطلبات في الموارد البشرية المؤهلة. وتحقيقاً لهذا الغرض سيقوم البرنامج  بالتركيز على تعزيز وصقل المهارات العامة مثل المهارات الادارية ومهارات التواصل والمهارات القيادية والتي غالبا ما يحتاجها جميع الطلاب في جميع التخصصات كما انها تعتبر متطلب اساسي وشرط مهم في سوق العمل للتوظيف.  فضلاً عن دور هذا البرنامج  في مساعدة الطالب على إكتشاف قدراته وإمكاناته ونقاط ضعفه من خلال ممارسته للعمل في البيئة الواقعية، الأمر الذي يُساعده في تطوير ذاته وزيادة فرصته في الحصول على وظيفة مناسبة. ولا تقتصر أهمية هذا البرنامج على تحقيق المنفعة للطالب فحسب، وإنما تعود بالنفع على الجامعة أيضاً، وذلك من خلال الحصول على التغذية الراجعة حول مستوى طلابها، ومدى موائمة كفاءتهم وقدراتهم مع متطلبات سوق العمل، ما يُساعدها على الاستمرار في تطوير وتحديث مناهجها استجابةً لتلك المتطلبات، كما يعود بالمنفعة ايضا لسوق العمل نفسه من خلال تزويده باحتياجاته من كفاءات مؤهلة وجاهزة للإنخراط فيه من اليوم الاول والامساك بزمام الامور بدون اي عناء.

رؤية المشروع:

"تدريب تطبيقي للطلبة المتفوقين والموهوبين لرفع كفاءتهم وضمان توظيفهم"

رسالة المشروع:

تعزيز وصقل كفاءة ومهارات الطلاب المتفوقين والموهوبين اللازمة لسوق العمل عن طريق مساعدتهم في إيجاد فرص تدريبية مناسبة تساعد في توظيفهم وتساهم في تحقيق رؤية 2030.

أهداف المشروع:

يهدف مشروع التدريب التطبيقي للطلبة المتفوقين والموهوبين من جامعة الملك سعود إلى:

  • إكساب الطلبة المهارات العملية التي تتناسب ومتطلبات واحتياجات سوق العمل.
  • ممارسة الطالب بعض المهام الوظيفية في جهة العمل، والتعرف على بعض الأدوات والآليات المستخدمة ضمن العمل.
  • الإرتقاء بمستوى مهارات الطالب المتعلقة بالإتصال الشفوي والكتابي، وإكسابه القدرة على التعامل بشكل أفضل مع الآخرين في إطار بيئة عمل واقعية.
  • تعزيز وتطوير مهارات الطالب الإدارية والقيادية للمساهمة في صناعة مستقبل الوطن.
  • الإرتقاء بمستوى مهارات الطالب المتعلقة ببحث وتحليل بعض الموضوعات أو المشكلات الفنية الواقعية (في بيئة العمل) والتي لها ارتباط بتخصصه.
  • تنمية مهارات الطالب في مجال كتابة التقارير؛ حيث تُتاح له الفرصة لتطبيق المعارف التي إكتسبها في هذا المجال.
  • زيادة فرصة حصول الطالب على وظيفة مناسبة داخل المؤسسة التي تدرب فيها بعد انتهاء فترة التدريب.
  • دعم وتقوية العلاقة الإيجابية مع جهات التدريب، من خلال عمليات التواصل المستمرة التي تتم بين المشرفين الأكاديميين للطلاب والمسؤولين في هذه الجهات، بما يدعم بناء صوره ذهنية إيجابية عن الجامعة وخريجيها، ويدعم مسيرتها في تخريج الكوادر المؤهلة.

حوافزالالتحاق بالمشروع:

  • مساعدة الطالب على تحقيق الترابط والتكامل بين المعلومات النظرية والتطبيق العملي.
  • مساعدة الطالب في اختيار الوظيفة والمهنة المناسبة خلال فترة التدريب مما يُساعده على النجاح المهني المستقبلي.
  • مساعدة الطالب على اكتشاف قدراته وإمكاناته ومواطن ضعفه من خلال المواجهة الفعلية للحياة العملية وعملية التقييم التي يقوم بها المشرف التطبيقي والمشرف الأكاديمي معاً؛ مما يُساعده في تطوير وتأهيل نفسه لإختيار المسار المهني الذي يتناسب مع قدراته.
  • مساعدة الطالب في الحصول على وظيفة  مستديمة في وقت قصير، وبمزايا وظيفية مناسبة نظراً لكونه يمتلك مقومات العمل على أرض الواقع بعد التخرج.
  • سيحصل الطالب على شهادة إجتياز المشروع من خلال حفل تكريم في نهاية فترة التدريب تحت رعاية معالي رئيس الجامعة.

قطاعات التدريب لطلبة المشروع:

قطاع البنوك - قطاع التعليم - قطاع الصحة - قطاع السياحة والترفيه - قطاع التقنية - قطاع التجارة - قطاع الخدمات العامة

 مدة التدريب:

فصل دراسي كامل أو فصل الصيفي، بما لا يقل عن (100) ساعة 

المرفقات:

دليل مشروع التدريب التطبيقي

نموذج تسجيل طالب بالتدريب التطبيقي

نموذج تقييم الطالب المتدرب